طقطقة صوابع

أضف تعليق12:12 ص, بواسطة المحروسة

عشقتك موت
لما العشق ضيعني

ضعفتي وخفتي
خبيتك في عبي
وجريت بيكي في العتمه...
وبرد الليل بيقرصني


سألتك إيه الدليل في الليل
سكتي
وانا اللي قلت هاتهبي
تدليني لا يلحقني


بقيت من رعبي مستقوي
مانا لو خفت يا خيبتي
وشايفك واقفه بتشبي
ومستنيه يكسبني
عشان تاخدي العزا وتبكي
وتقفي تقولي يا مصيبتي
وتلبسي الاسود المكبي
 وتيجي الخلق تندبني


كإنك خدتي على أسره
كإنك عالهوان خدتي
كإنك يامّه بتحبي
اللي فيكي عذبني

كسبت العركة وحميتك 
طردت العرسه من بيتك
وحطيتك على كتافي
وزفيتك
وآخرتها
طلعت واخدلي سبوبه وغشيتك
وانا سبب البلا كله
وقالوا عليه هدِّيتك
وانا بابني

كتبت كتير
صوابعي خلاص بتوجعني
وقولة بس, زودتوها, بكفاية
بتلسعني

كفاية إيه؟؟
كفاية شبعتوا حرية؟
كفاية تعب كده عليّه؟
كفاية إيه؟؟

كفاية حبس في الألاضيش؟
ولا لإلغاء طابور العيش؟
والا لأيه؟
هوه احنا بنهري قلوبنا فكركوا ليه؟

مش علشان نعيش بكره
فبلد حره
ولا نجريش ورا فيزة
بلاد بره

وعيالنا اللي جم واللي في علم الغيب
يتربوا فبلاد تعرف قانون العيب

في بلاد تعرف الحق وماتتهموش
في بلاد الكبير فيها
لا هو منشي ولا منفوش

في بلاد تعترف بينا
وتحمينا
ولما اشكيلها تسمعني

لكن بصاتكو بتحيرني
بتحبطني وبتفقعني
أنا زودتها يمكن..
كان المطلوب اخلص ثورتي
واركن؟
يجوز..يمكن..

طاب انا لسه ما خلصتش
وشايف التعلب المكار
مستني عشان ينتش
وشايف تاجر الآثار
ببوق توت عنخ بيشيش
مجرد صورته عالشاشه
بتفرسني وتولعني

ولسه قديمه بيعافر
وبيكابر
وبيحاول يطوعني

عملنا كتير ولسه كتير
فا صبرك يا بلدنا شويه
صبرك خير
لاخايفة اليأس يبلعني

لكن بارجع أشوف حيرتك
يقوم قلبي يجيب سيرتك
والاقي هواكي رجعني

تحرير الرسالة…

هل تريد التعليق على التدوينة ؟