كُن لتكون

أضف تعليق10:58 م, بواسطة المحروسة
ماقدرش اقول لك
حِب والا اكره
دي مش جوازه يا عم
دي ثوره
بس انت تتدبر فأمر الكون
 تنفض معايا عقلك المسكون
من العَفَرَه
عشان نفسك عشان بُكرَه
بحق الكاف بحق النون
بحق الحي والمدفون
كُن يا مصري لاجل تكون
وجرَّب تمشي ف مظاهره

تحرير الرسالة…

هل تريد التعليق على التدوينة ؟