حين أمطرَت

3 تعليق10:03 ص, بواسطة المحروسة

مازالت تُمْطِر
 تأبى إلا أن نتطهر
ونأبى إلا أن نغرق بالوحل
مازالت تبكي
تطلب منا أن نستغفر
ونقول أثمنا عن جهل
مازالت تمطر

مازالت تحجب عنا الشمس
لم نفعل ما يكفي
كي يرحل أمس
مازالت تخفي
خلف غيومٍ سود
ضوءأً ممدود
محظورَ اللمس

مازالت تُمْطِر والبعض
ك الدم يأبى أن يتزحزح
يتسلل بين شقوق الأرض
فتَطرَح
مازلت أنادي
وأثرثِر
فلتحيا بلادي
فلتحيا بلادي وتقرر

تحرير الرسالة…

3 تعليق على { حين أمطرَت }

ali huseein يقول...
12 يناير، 2012 12:11 م [حذف]

حميل والله يا محروسة......وهو انتي شوية عشان يقولوا شعر مين ومين اللي كتبها مستكترين عليناالاحساس دة حتي الاحساس نعمة من فقدها فقد كل شيئ بحييكي يا محروسة وديماً يارب محروسة.
----------------------------
ملحوُظة:-
(انا غلس بطبيعتي هتلاقيني كل شوية ادخل اشير قصيدةاوانشل حاجة)امضاء/ واحد رخم

المهندس يقول...
13 يناير، 2012 3:48 ص [حذف]

أسمك اسم الغالية محروسة
وكل كلامك غناوي ومدروسة
في حب مصر الحبيبة بتعطر
ومشاعرها في ربوعها مبثوثة
وليد زيدان

المهندس يقول...
13 يناير، 2012 3:57 ص [حذف]

مصر بتعلمنا الشعر والالحان
مصر نبع صافي للمحبة والامان
وبتعلم الخلق طول الوقت
من اسكندرية لاسوان والميدان
وليد زيدان

هل تريد التعليق على التدوينة ؟