رجل الأثير

6 تعليق3:08 ص, بواسطة المحروسة

توضأ بدمعي وأقم الصلاة
ورتِّل غرامي واخشع بِهِ 
سأُمطرك نهراً يحيي الحياة
وأنهكك عشقاً أيا ملهمي

أيا رجلُ .. يطارد ظله ظلي بأفكاري
أيا رجلُ يعانق طيفه طيفي بأسحاري


يا رجل الأثير .. لا أطلب الكثير .. 
سلاماً بصبحٍ وغمراً بليل .. 
وبعض الغرامِ بما بين بين ..


يا رجلاً من غمام .. قبَّلَني واستدار .. 
 وغاب في الزحام .. مع صافرة قطار ..

يا رجلاً من عبير .. يا مسك الذكريات .. 
يا سكّر النبات .. 
خياليَ أنت وقلبي الكبير ..
يا رجل الأثير 


اكتب لي نهاراً بلا ذكريات
أوقف الحياة .. 
وقبِّل الجبين ..
ببصمة الشفاة .. امسح الحنين 
وداو الآهات ..



وغن من جديد ..
غن لي غيوماً ومطراً لنرقص!
وعِدني غراماً شهياً لا ينقص!
وخُذني للبعيد ..

يا رجل السماء .. 
أسرج غيومك وشُدَّ الرِّحال 
وخذني للشتاء ..
سأمطر نساءً وتُمطر رجال!
 ونملأ الأثير، بحديث المساء ..



*الصورة ليست فوتوشوب، الفنان بيرنو سمايلت تمكن من صنع سحب صغيرة وحبسها داخل أربع جدران

رسائل مفتوحة إلى رجل مغلق - الرسالة الثانية

3 تعليق1:41 م, بواسطة المحروسة

عزيزي،
بصراحة، أنا لا أحب أمثالك، لا أحب صانعي الثروات، لا تفهمني خطأ، لا مشاكل عندي مع الثراء، لا مشاكل عندي مع من ورثوه، عندي مشكلة مع من يقضون عمرهم في جمع الثروات، لا أفهم مغزى ذلك .. ولا أفهم معنى لكثرة المال ، كنت أستلم راتبي فأضعه في جارور مفتوح ليأخذ منه إخوتي ما شاءوا متى شاءوا .. وأكره "التحويش" اللهم ما أنساه عمداً في جيوب معاطفي الشتوية لأفرح به عندما أعاود ارتدائها .. لطالما امتعضت سرا ممن "يكنزون" المال وحين التقيتك رفضت تصديق أنك منهم .. لأنني لم أر فيك سوى صديقي اللطيف ولم أحب أن تكون منهم! وحوش الذهب الأشرار!

حتى التقيتها .. طفلة في نفس عمر ابنتي .. جاءت للحياة قبل ابنتي بساعات قليلة، لكنها لم تسمع صرخة ميلادها، ولم تسمع أباها وهو يؤذن في أذنها، لم تسمع أمها وهي تهدهدها كي تهدأ .. فلم تهدأ .. تحتاج الطفلة لعملية كبيرة ومكلفة كي تستمع لصوت الحياة .. أسقط في يد أبيها الموظف المحترم الذي لا يغطي تأمينه ابنته الرضيعة، لجأ لزملائه .. حاولنا جمع المبلغ .. فشلنا .. أسقط في يدنا .. تذكرتك .. أرسلت لك بيانات الحالة .. فجاء ردك المقتضب .. "بُكرة ان شاء الله" وجاء الغد .. وصدقت وعدك .. أنقذت أسرة ومنحت طفلة صوت الحياة .. منحتها نعمة الاستماع لهدهدة أمها ولحنان أبيها .. ستسمع صوت غناء أمها وستنطق .. بفضل تلك الأوراق التي لم أكن أجد مغزى لجمعها .. 

الاعتذار الثاني
أعتذر عن أحكامي المسبقة ..

المحروسة
مرسى علم 

مش حرام!

3 تعليق8:26 ص, بواسطة المحروسة

ما تكونش غير نفسك
 واياك تهينها لحد
 كسّر ضلوع يأسك
 وخد هزارك جد! 

ما تعيشي نص حياة
 ولا تصاحبش انصاص
 خُد الجنان لمداه 
معدش وقت خلاص!

مش حرام مش حرام! 
حب واعشق لما قلبك ينفجر
 انسى نفسك للغرام ..
 واوعى تنسى وتفتكر!

بعد منك

5 تعليق6:49 ص, بواسطة المحروسة

عايزة أمشي ألف ميل
وابكي نيل
واحكي عنك للوجود
وانفجر زي البارود
وارتمي فحضن النجيل

عايزة ابوسك واعتذرلك
لو خنقتك أو ضايقتك
أوعى تزعل بعد اذنك
كان حنان والله ما اكتر
كان جنان والله ما اقدر
أحتمل منك برود!

نفسي اصارحك، بس خايفة
مش حصالحك، بس آسفة
الهوى ملهوش حدود


سأكذب

تعليق واحد7:52 ص, بواسطة المحروسة

لأنك أدمنت شوقي إليك 
سأخفي قصائد حنيني وأصمت
وأغفو خيالاً على منكبيك

لأنك أدمنت مني الحنان
وعودتني في هواك الغياب
سأهرب منك لأبعد مكان
وأخفي هواي بطيّ الكتاب
وإن قلت "ما بك؟"
سأكذب عليك ..