ويستمر الجسد في النمو

تعليق واحد9:03 ص, بواسطة المحروسة

رغما عن أنفي يستمر جسدي في النمو باضطراد.. بالطول أحيانا وبالعرض أحيانا أخرى :) وكلما نما جسدي زادت حولي قيود "ثقافة بلاش عبط " المخزية.. تلك القيود التي تجعل الجلوس على الرصيف "ما يصحش" وركوب المراجيح للصغار فقط .. وركوب الدراجات لعبة مصايف لا وسيلة مواصلات صحية وصديقة للبيئة.. بعبارة أخرى هذه الثقافة تفقدنا كل ما هوعفوي وكل ما هو رائع وتجعلنا نبدو كالمستنسخين... ذاهب لزيارة مريض تشتري شوكولا... الأصول كده.. أصول ازاي يعني؟؟ الصحابه كانوا بيجيبوا لبعض شوكولا؟

 أسوأ ما في ثقافة "بلاش عبط" أنها تسيء تفسير أي تصرف وتحلله إلى غرائزه الأساسية :) فأن أقول لشخص من الجنس الآخر أني أحبه معناه أني أريده في الحلال.. ونسوا أن هناك حب في الله وحب في الوطن وحب في الثورة. 

كرهي لثقافة بلاش عبط عن على بالي وأنا أتخيل صديقي الراقد في فراشه يصارع آلام ظهره.. وددت لو اشتريت نجوما فسفورية وأشكال مرحة لا فسفورية كي أزين بها سقف غرفته عل التطلع إلى السقف يذكره بأن هناك أصدقاء يتمنون له الشفاء.. وعل النجوم تضيء سماء غرفته ليلا فتضع بسمة على وجهه وربما تلهمه مقالا عن الأمل في أجواء نحتاج فيها لمن "يدينا بالأمل على وشنا".

برغم أنف "ثقافة بلاش عبط" قررت أن أشتري لصديقي نجوما فسفورية وأشكال مرحة.. وانصياعا لذات الثقافة لن ألصقها في سقف غرفته بنفسي.... أتمنى أن يصله الشفاء قبل أن تصله النجوم.

تحرير الرسالة…

تعليق واحد على { ويستمر الجسد في النمو }

Hossam Elamir يقول...
10 سبتمبر، 2011 1:32 م [حذف]

عجبتني

هل تريد التعليق على التدوينة ؟