ثقافة اليوتيوب

تعليقان4:11 ص, بواسطة المحروسة


أحد أعضاء حزب الكنبة فرجني فيديو على اليوتيوب يكرَّه أي آدمي في الثورة والثوار.. الثوار كلهم في الفيديو بيسكروا ويعربدوا .. الفيديوهات كلها مافيهاش ولا فيديو في الميدان.. رديت عليه بهدوء لا دول كل الثوار ولا تصرفات الثوار خارج الشأن السياسي تعنيني..  نفسي الناس تفهم إن الثوار بشر عاديين.. لو واحد بيشرب خمرة الثورة مش هتغيَّره.. لا ده دور الثورة ولا حتى متوقع منها.. دي ثورة على الظلم والفساد قام بها كل من يشعر بهذا الظلم.. يعني المدمنين اللي أدمنوا نتيجة تساهل الدولة مع المهربين والمروجين.. ما يثوروش؟ البلطجي اللي نفسه يتوب ومش عارف عشان الباشا بيحتاجه مرة مرشد ومرة ناضورجي انتخابات.. ما يثورش؟ الشاب الملحد اللي مالوش في حياته أي اهتمام ديني إنما بلده هي شغله الشاغل.. ما يثورش؟ نمنع الناس تثور عشان أخلاقها لا تتفق وأخلاق الميدان؟؟؟


 ولا ينفع نتخيل إن الملايين اللي بتنزل دي كلها مسلمين ومسيحيين أفاضل.. ملايين البشر يعني بشر..ثورة شعبية يا أفاضل.. يعني صورة من المجتمع فيها كل ما فيه من ظواهر وآفات.. ناس تعيب على هتاف بذيء!! الشعب فيه طبقات كاملة دي لغتها.. هنوقف واحد بخرزانه يلسوع اللي يهتفوا هتاف بذيء! أعتقد لو كان فيه يوتيوب أيام حرب الاستنزاف أظن كان زمننا فضحنا الظباط الأبطال اللي ع الجبهة بكام فيديو خايب يجيبوا كام ظابط بيهزروا هزار أبيح والا مهربين خمرة للمعسكر وبيشربوا.. والا بيحششوا حتى.

صديقة أرسلت لي فيديو به شيخ بلحية كثيفة بيقول كلام ما أنزل الله به من سلطان وبيتشنج ويزعق بطريقة تبغض أي مخلوق في الإسلام.. وتخوف أي عصفور على شجرة بطاقته مش مكتوب فيها "الديانة: مسلم والنيعمه" من مستقبله لو الإسلاميين خدوا الحكم.

صديقة أخرى أرسلت لي فيديو به تسجيل لقناة مسيحية والمذيع بيقول كلام يحرق الدم والجلد والشعر.
المتطرف هو اللي بيقول كلام متطرف والا المتطرف هو كمان اللي بيروج قصاقيص المتطرفين ويزود العداوات بقصد أو بغير قصد.
اللي عايز يتعرف على الآخر ما يتصيدش فيديوهات تشوه الآخر ويتعرف عليه منها.. ما ينفعش تكون قناعة مسبقة ثم تبحث فقط عما يعزز هذه القناعة لتشاهده وتروج له.

اليوتيوب نعمة واكتشاف رائع.. لكنه ليس مصدرا صحيا للمعلومات.. اليوتيوب بيعرض كليب وكليب بالمعنى الحرفي يعني "قصقوصة" ما ينفعش تاخد قصاقيص وتكون منها رأي.. ما ينفعش تاخد قصاقيص وتبني عليها حكم.. ما ينفعش ثقافتك تبقى نتاج قصاقيص الغير.


تحرير الرسالة…

تعليقان على { ثقافة اليوتيوب }

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...
28 نوفمبر، 2011 6:30 ص [حذف]

عايز اقوللك

ان كل بلدان الدنيا

فيها الوحش وفيها الحلو

حتي في التحرير هتلاقي شباب زي الفل

وهتلاقي باعة جائلين

وهتلاقي ناس برضه مش فاهمين هما هناك ليه

كل طوائف المجتمع

موجودة في الميدان

ومش كلهم ملايكة

ولا كلهم شياطين

Sara يقول...
29 نوفمبر، 2011 5:13 ص [حذف]

الشاب شاب مش ملاك
مشكلة المصريين إنهم بيدوروا على ملائكة!
الشباب المصري مش ملاك و لا شيطان :)
و اليوتيوب نعمة آه و له هدف هو إيصال لفكرة معينة أو حدث معين
مش كدلائل أو كمعلومات !
مشكلتنا بس إننا بنتعامل مع أغلب الأشياء غلط :)

هل تريد التعليق على التدوينة ؟