خيوط الليل

أضف تعليق7:53 م, بواسطة المحروسة


كأن الليلَ يَذْكُرُنا
كأن خيوطه السوداء
تكتب بعض أسطرنا
كأن نجومه درباً
 إذا سرناه يجمعنا

تحرير الرسالة…

هل تريد التعليق على التدوينة ؟