مرايتي يا مرايتي ..

أضف تعليق1:43 م, بواسطة المحروسة


أنا تخينة .. حاجة ما ينفعش تستخبى :) عمري ما كنت تخينة وانا صغيرة بس طول عمري شايفة نفسي تخينة عشان أسرتي معاييرها للرشاقة نفس مواصفات الشماعات البلاستيك، بس لما كبرت واشتغلت تخنت بجد، فضلت اعمل ريچيمات وابوظها سراً وعلانية لحد ما اتجوزت وانا تخينة وبعد سنتين من جوازي فجأة كده وفيوم وليلة لقيتني مش حاسة اني تخينة، أتوزن الاقيني لسه تخينة أومال إيه الموضوع ليه شكلي مش تخين في المراية! مرايتي يا مرايتي أنا ليه مش أتخن واحدة في الدنيا؟! وقالتلي المراية الجواب السهل الممتنع؛ إني بقيت بحب نفسي، اتصالحت مع روحي ومع جسمي فشفته بعين الرضا، لازم أشكر جوزي لإنه كان السبب الأكبر في هذه المصالحة، عمره ما قال لي خسي ولا مرة علق على وزني الزايد ولما كنت اقول له عايزة اعمل ريچيم كان يقول لي بس تكوني عارفة انك بتعمليه عشان صحتك مش عشان شكلك وحش، في الوقت ده كنت بشوف أزواج آخرين بيدمروا زوجاتهم نفسياً بتعليقات زي "رجل دي ولّا عمود شاورمة؟"!!

عزيزي الزوج: انت عارف ان الريچيم من أسباب النكد؟ انخفاض السكر في الدم بيخلي الستات عصبيين جداً، لو فعلاً التخن مضايقك قوي كده غيروا نظام أكلكو كلكو بحيث يبقى أكلكو كلكو صحي مش هي تطبخلكوا المحمر والمشمر وتقعد على جنب تاكل بيضة مسلوقة وزبادي زي منكوبي الحروب! بدل ما تهاديها باشتراك في الچيم -هاه فاهمني- انزل مع مراتك العبوا رياضة واهو حتى تبقى تاخد كرشك تفسحه بالمرة :))
 
المهم عشاني بحبكو أكتر ما هاني شاكر بيحبكو كلكو قررت أطل عليكو النهاردة وأوشوشكو الكلمتين دول "حبوا نفسكو، حبوا جسمكو.. الثقة نصف الجمال والابتسامة الصافية نصفه الآخر" 

تحرير الرسالة…

هل تريد التعليق على التدوينة ؟